الأعضــــاء
الاسـم:
كلمة السـر:
نسيت كلمة السـر | عضو جديد
"التغيرات المناخية في مصر"

تتعامل مصر مع قضية التغيرات المناخية بإهتمام كبير ، وتعى إنعكاستها جيداً، وتدرس تطورتها على مصر أولاً ثم على المنطقة وعلى مختلف دول العالم.

كل هذا يجرى دراسته بواسطة علماء ومتخصصين داخل مصر وخارجها لتحديد الضرر المحتمل منه فى حالة حدوثه, ولكنه بأى حال يجعل مصر ضمن الدول المتضررة من هذه الظاهرة وهذا هو المنطلق الذى تعمل مصر من خلالة وهو الحرص علي مشاركتها فى كافة الاجتماعات الدولية الخاصة بالتغيرات المناخية ، ومنها بطبيعة الحال قمة التغيرات المناخية التى أنعقدت فى كوبنهاجن.

ولأن مصر من الدول النامية المتأثرة بظاهرة التغيرات المناخية ، فإن سياستها فى هذا الملف تتجه لرفض أى إلتزامات إجبارية على الدول النامية لمواجهة أثار هذه الظاهرة وتؤكد على مبادئ إعلان ريودى جانيرو وخطة عمل بالى ، وبخاصة فيما يتعلق بالمسئولية المشتركة والمتباينة بين الدول المتقدمة والنامية ، وفيما يتعلق بمسئولية  الجهات المعنية بالتلوث فى تحمل تكلفة التلوث ، والتأكيد على الدول المتقدمة للوفاء بألتزاماتها لنقل التكنولوجيا والتمويل وبناء القدرات للدول النامية وعدم التنصل من هذه الإلتزامات بسبب الإزمات المالية العالمية  .

 

 

البناء المؤسسي لمصر

 

في قضية التغيرات المناخية

·        تعد مصر من أوائل الدول العربية التي تعاملت مع ظاهرة التغيرات المناخية، حيث وقعت علي اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية للتغيرات المناخية UNFCCC في عام 1992، كما صدقت عليها في عام 1994.

·        إنشاء وحدة التغيرات المناخية بجهاز شئون البيئة 1996.

·        تم تشكيل اللجنة الوطنية للتغيرات المناخية 1997.

·        قامت مصر بالتوقيع علي بروتوكول كيوتو في عام 1999 ، كما صدقت عليها في عام 2005.

·        إنشاء اللجنة الوطنية لآلية التنمية النظيفة والتي تتضمن المجلس والمكتب المصري لآلية التنمية النظيفة برئاسة السيد وزير الدولة لشئون البيئة لعام 2005.

·        إعادة تشكيل اللجنة الوطنية للتغيرات المناخية برئاسة السيد وزير الدولة لشئون البيئة بقرار رئيس الوزراء 272 لسنة 2007.

·        تحويل وحدة التغيرات المناخية إلي إدارة مركزية لعام 2009.

 

دور وزارة الزراعة واستصلاح الاراضي فى قضية التغيرات المناخية:

قامت وزارة الزراعة من خلال تنفيذ  البرامج الوطنية بما تشمله من مشروعات وخطط حكومية فقد تم اجراء العديد من التجارب الزراعية الحقلية  لدراسة تأثير نقص المياه على الإنتاج الزراعي لمحاصيل الحبوب الرئيسية وغيرها من المحاصيل. وكان الهدف من تلك التجارب هو توسيعالقدرة الزراعية عن طريق ارشاد وتوجيه المزارعين لاستخدام الموارد بشكل أكثر كفاءة وحماية للأمن الغذائي.

وقد أجريت العديد من الدراسات والبحوث والتجارب الزراعية في اجواء حرارية مختلفة على  أصناف المحاصيل (القمح والفول والأرز والذرة)، في مناطق مناخية مختلفة (الدلتا، مصر الوسطى، ومصر العليا)، لتحديد أكثرها تحملاً للحرارة في مواعيد زراعة مختلفة. واستخدام النماذج الرياضية المتقدمة، ونظم المعلومات الجغرافية وأساليب علمية أخرى لمحاكاة ظروف تغير المناخ ودراسة سلوك الأصناف النباتية المختلفة في إطار مختلف سيناريوهات تغير المناخ. والنتائج من هذه التجربة تساعد على تحديد أي أنواع وأصناف من المحاصيل هي الأكثر قدرة على التكيف مع ارتفاعدرجات الحرارة.

لصياغة تصور لسبل مواجهة هذه الضغوط والحد من آثارها وتطبيق استراتيجية وطنية لتكيف القطاع الزراعي يواجه مجموعة من العوائق والقيود المفروضة مثل ضعف فى الموارد العلمية والمعلومات والسياسات القائمة، وانعدام الدعم المالي ، وعدم وجود الإطار المؤسسي المناسب. حيث تهدف الوازرة إلى التغلب على ذلك بإدراج الاجراءات التالية لتعزيز التخطيط لاستراتيجيات التكيف والتخفيف فى القطاع الزراعي؛ وهي تحسين القدرة العلمية، واستخدام نهج القاعدة إلى القمة لتخطيط التكيف وزيادة الوعي العام حول تغير المناخ وعلاقته بالنظم البشرية وتحسين القدرة على التكيف في المجتمع.

وفي هذا الصدد، فان وزارة الزراعة قد أنشأت مركزاً مستقلاً ، يعتمد بشكل صحيح على مصادر للمعلومات ومشورة الخبراء - وهو مركز معلومات التغيرات المناخية والطاقة المتجددة  - والذى يهتم بتجميع نتائج الابحاث والدراسات التى اجريت على أثر التغيرات المناخية المستقبلية على قطاع الزراع فى مصر ومراجعتها وبثها من خلال الموقع الخاص به على شبكة المعلومات الدولية (الانترنت) ، وكذلك التوصيات الفنية الخاصة بتخفيف انبعاثات الغازات الدفيئة من قطاع الزراعة ، واقتصاديات التغيرات المناخية المستقبلية لقطاع الزراعة بالاضافة الى دراسة الاستراتيجيات القصيرة والطويلة الأجل المتعلقة بالتكيف مع التغيرات المناخية ، والتوصيات الفنية الخاصة بالادارة المتكاملة بين المناخ والعوامل البيئية الاخرى للمحافظة على هذه الموارد البيئية واستدامتها ، واخيرا دمج استراتيجيات الأقلمة للتغيرات المناخية مع خطط الدولة. وهذا المركز بحاجة إلى الدعم الفعال.

القائمة البريدية


البريد الإلكتروني:
عدد الزوار الأن: 5
عدد الزوار:     6591
© جميع الحقوق محفوظة 2014
مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة - وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي - جمهورة مصر العربية