الأعضــــاء
الاسـم:
كلمة السـر:
نسيت كلمة السـر | عضو جديد
قيام فريق بحثى مكون من 35 أستاذ ومعيد بكلية الهندسة بجامعة القاهرة، بالإضافة إلى خبراء آخرون....

يتزايد الاهتمام العالمى حاليًا، بظاهرة التغير المناخى (الاحتباس الحرارى) وكذلك العمل على تأمين مصادر الطاقة في المستقبل، ما أدى إلى التوسع في الأبحاث المتعلقة بتطوير نظم ومعدات استغلال الطاقات المتجددة، وبخاصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.

 

ومن المتوقع أن تكون الطاقة الشمسية هي أهم مصادر الطاقة بحلول العام 2050، وسيؤدى ذلك إلى تركيب الملايين من مجمعات الطاقة الشمسية المركزة في صحارى منطقة الشرق الأوسط، لذلك أصبح من المهم أن يتم تطوير نظام مصرى للطاقة الشمسية المركزة، حتى تتمكن مصر من مواكبة هذا التطور المنتظر في مجال استغلال الطاقة الشمسية.

 

وتحقيقًا لهذا الهدف، نفذ الفريق بكلية الهندسة بجامعة القاهرة بحثا لوضع تصميم كامل لمجمع للطاقة الشمسية المركزة من نوع الحوض مكافئ المقطع وكذلك تصنيع نموذج أولى وتركيبه وتشغيله ثم اختباره، وقد راعى في كل ذلك تخفيض التكلفة وتقليل متطلبات الصيانة وتعظيم الإسهام المحلى في إنتاج المكونات المختلفة للنظام، وراعى التصميم الجوانب الاقتصادية والفنية من جميع وجهات النظر، الحرارية والبصرية والميكانيكية والتصنيعية.

 

وكان الهدف الرئيسى لهذا المشروع هو التعامل مع وحل مشاكل البحث والتطوير لجميع مكونات النظام، وبذلك يعتبر خطوة أساسية وضرورية في اتجاه تأسيس قاعدة للإنتاج المحلى لوحدات تجميع الطاقة الشمسية المركزة في مصر.

 

قام فريق بحثى مكون من 35 أستاذ ومعيد بكلية الهندسة جامعة القاهرة، بالإضافة إلى خبراء اخرون بإجراء دراسة نظرية لمحاكاة مجمع الطاقة الشمسية المركزة انتهت إلى وضع تصميم تفصيلى للمجمع لتحقيق مخرج محدد، ثم تم تصنيع النموذج الأولى طبقا لهذا التصميم، وبعد تركيب المجمع وتشغيله تمت دراسات تجريبية لتحقيق أداء المجمع تحت الظروف الواقعية، وتضمنت الدراسة تحديد التكلفة لكل وحدة من القدرة المنتجة كما اشتملت على الإمكانيات المتاحة للتصنيع المحلى لمركبات النظام المختلفة.

 

كما قام الفريق البحثى بعمل كافة هذه التصميمات والتركيبات والقياسات اللازمة بكلية الهندسة جامعة القاهرة والتي خصصت مساحة أرض كافية لذلك بملحق الكلية بمدينة الشيخ زايد. ويعتبر هذا المشروع خطوة هامة في اتجاه نقل وتطوير تكنولوجيا تجميع الطاقة الشمسية المركزة في مصر. كما أنه سيثرى الصناعات الزجاجية والمعدنية المحلية بتكنولوجيات متقدمة وواعدة.

 

والمشروع من النماذج الناجحة للتعاون الثلاثى بين جامعة القاهرة وكلية الهندسة وصندوق العلوم والتنمية التكنولوجية، وكذلك هدف إلى تنمية التعاون بين البحث العلمى وجامعة القاهرة والصناعة المصرية.

 

رؤساء المجموعات البحثية والتنفيذية بالمشروع هم: "الدكتور أمين مبارك، الباحث الرئيسى للمشروع، والدكتور عادل خليل، رئيس مجموعة التصميم الحرارى، والدكتور محمد فوزى الرفاعى، رئيس مجموعة التصميم البصرى، والدكتور سعد قاسم، رئيس مجموعة أنظمة التحكم، والدكتور سيف خورشيد، رئيس مجموعة التصميم الميكانيكى، والدكتور عبد الخالق رضوان، رئيس مجموعة التصنيع والتركيب، والدكتور سيد كاسب، رئيس المجموعة الإدارية.


القائمة البريدية


البريد الإلكتروني:
عدد الزوار الأن: 48
عدد الزوار:     6141
© جميع الحقوق محفوظة 2014
مركز معلومات تغير المناخ والطاقة المتجددة - وزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي - جمهورة مصر العربية